الجـــوكـــر عــالـــم بـــلا حـــدود



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
اللهم ارزقنا حسن الخاتمه واغفر لنا وارحمنا وارزقنا الجنه يأارحم الراحمين يااللهاللهم يامقلب القلوب ثبت قلبى على دينكواغفر لى ولوالدى وارحمهما كما ربيانى صغيرا
*اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين واشفي مرضانا ومرضى المسلمين**اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات**اللهم ارزقني قبل الموت توبة وعند الموت شهادة وبعد الموت جنة**اللهم ارزقني حسن الخاتمة*
* عن رب العزة .. قال : ( انى حرمت الظلم على نفسى ، وجعلته محرما بينكم ، فلا تظالموا ... ياعبادى ، كلكم ضال الا من هديته ، فاستهدونى أهدكم ... ياعبادى كلكم جائع الامن أطعمته فاستطعمونى أطعمكم ... ياعبادى كلكم عار الامن كسوته ، فاستكسونى أكسكم ... ياعبادى انكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا غير الشرك ، فاستغفرونى أغفر لكم ... ياعبادى ، انكم لن تبلغوا ضرى فتضرونى ، ولن تبلغوا نفعى فتنفعونى ... ياعبادى ، لو أن أولكم وآخركم ، وانسكم وجنكم ، كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ، مازاد ذلك فى ملكى شيئا ...ياعبادى ، لو ان أولكم وآخركم ، وانسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ، مانقص ذلك من ملكى شيئا ... ياعبادى لو أن أولكم وآخركم ، وانسكم وجنكم قاموا فى صعيد واحد ، فسألونى ، فأعطيت كل انسان مسألته ، مانقص ذلك مما عندى شيئا الا كما ينقص المخيط اذا أدخل البحر ... ياعبادى ، انما هى أعمالكم أحصيها لكم ، ثم أوفيكم اياها : فمن وجد خيرا فليحمد الله ، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن الا نفسه .) * عن رب العزة .. قال Sad عباد لى يلبسون للناس مسوك الضأن ، وقلوبهم أمر من الصبر ، وألسنتهم أحلى من العسل ، يختلون الناس بدينهم .. أبى يغترون ، أم على يجترئون ؟ فبى أقسمت لألبسنهم فتنة تذر الحليم فيهم حيران . )* عن رب العزة .. أنه تعالى أوحى الى موسى : ( يا موسى ان من عبادى من لو سألنى الجنة بحذافيرها لأعطيته ، ولو سالنى غلاف سوط لم أعطه .. ليس ذلك عن هوان له على ، ولكن أريد أن أدخر له فى الآخرة من كرامتى ، وأحميه من الدنيا كما يحمى الراعى غنمه من مراعى السوء .. ياموسى ، ماألجأت الفقراء الى الأغنياء ان خزائنى ضاقت عليهم ، وان رحمتى لم تسعهم ، ولكن فرضت للفقراء فى أموال الأغنياء مايسعهم ، أردت أن أبلو الأغنياء : كيف مسارعتهم فيما فرضت للفقراء فى أموالهم .. ياموسى ، ان فعلوا ذلك أتممت عليهم نعمتى ، وأضعفت لهم فى الدنيا للواحدة عشر أمثالها ... ياموسى ، كن للفقراء كنزا ، وللضعيف حصنا ، وللمستجير غيثا أكن لك فى الشدة صاحبا ، وفى الوحدة أنيسا ، أكلؤك فى ليلك و نهارك . )* عن رب العزة .. انه تعالى أوحى الى موسى : ( لولا من يشهد أن لااله الا الله لسلطت جهنم على أهل الدنيا .. ياموسى ، لولا من يعبدنى ما أمهلت من يعصينى طرفة عين .. ياموسى ، انه من آمن بى فهو أكرم الخلق على .. ياموسى ، ان كلمة من العاق تزن جميع رمال الدنيا .. قال موسى : يارب ، من العاق ؟ قال : اذا قال لوالديه لالبيك .) * عن رب العزة .. قال : ( أنا الرحمن ، خلقت الرحم ، وشققت لها اسما من اسمى .. فمن وصلها وصلته ، ومن قطعها قطعته ، ومن ثبتها ثبته ..ان رحمتى سبقت غضبى .) * عن رب العزة .. يقول تعالى للرحم : ( خلقتك بيدى ، وشققت لك اسما من اسمى ، وقربت مكانك منى .. وعزتى وجلالى : لأصلن من وصلك ، ولأقطعن من قطعك ، ولاأرضى حتى ترضين .) * عن رب العزة .. قال : ان من استسلم لقضائى ، ورضى بحكمى ،وصبر على بلائى بعثته يوم القيامة مع الصديقين .) * عن رب العزة .. قال : انطلقوا ياملائكتى الى عبدى فصبوا عليه البلاء صبا .. فيصبون عليه البلاء ، فيحمد الله ، فيرجعون فيقولون : ياربنا ، صببنا عليه البلاء كما أمرتنافيقول : ارجعوا فانى أحب أن أسمع صوته .) * عن رب العزة ..قال : انك ان ذهبت تدعو على آخر من أجل أنه ظلمك ، وان آخر يدعو عليك انك ظلمته ... فان شئت استجبنا لك وعليك ، وان شئت أخرتكما الى يوم القيامة فأوسعكما عفوى . ) * عن رب العزة ... قال : أنا أكرم وأعظم عفوا من أن أستر على مسلم فى الدنيا ثم أفضحه بعد أن سترته .. ولاأزال أغفر لعبدى مااستغفرنى . ) * عن رب العزة ... قال : ( وعزتى ، ووحدانيتى ، وارتفاع مكانى ، واحتياج خلقى الي ، واستوائى على عرشى ، انى لأستحى من عبدى وآمتى : يشيبان فى الاسلام ثم أعذبهما )
عن رب العزة .. انه تعالى أوحى الى موسى : ياموسى ، ارضى يكسرة خبز من شعير تسد بها جوعتك ... وخرقة توارى بها عورتك ... واصبر على المصيبات ... واذا رأيت الدنيا مقبلة فقل انا لله وانا اليه راجعون عقوبة عجلت فى الدنيا ... واذا رأيت الدنيا مدبرة والفقر مقبلا فقل : مرحبا بشعار الصالحين . ) * عن رب العزة ... أنه تعالى يقول يوم القيامة : ( أدنوا منى أحبائى .. فتقول الملائكة : من أحباؤك ؟ فيقول : فقراء المسلمين .. فيدنون منه ، فيقول : أما انى لم أزو الدنيا عنكم لهوان كان بكم على ؛ ولكن أردت بذلك أن أضعف لكم كرامتى اليوم ؛ فتمنوا على ماشئتم اليوم فيؤمر بهم الى الجنة قبل الأغنياء بأربعين خريفا . ) * عن رب العزة ... قال : ( لااله الا الله كلامى،وأنا هو،من قالها دخل حصنى وأمن عقابى .) * عن رب العزة .. أنه تعالى أوحى الى العزير : ياعزير ، ان أصابتك مصيبة فلا تشكنى الى خلقى .. ياعزير : اعصنى بقدر طاقتك على عذابى .. وسلنى من حوائجك على مقدار عملك لى .. ولاتأمن مكرى حتى تدخل جنتى .. فاهتز عزير يبكى ؛ فأوحى الله اليه : لاتبك ياعزير ، فان عصيتنى بجهلك غفرت لك بحلمى؛لأنى كريم لاأعجل بالعقوبة على عبادى، وأنا أرحم الراحمين)* عن رب العزة ... انه تعالى أوحى الى ذى القرنين : وعزتى وجلالى ماخلقت خلقا أحب الىمن المعروف ، وسأجعل له علما .. فمن رأيته حببت اليه المعروف واصطناعه ، وحببت الىالناس الطلب اليه ، فأحبه ، وتوله فانى احبه .. و من رأيته كرهت اليه المعروف..وبغضت الى الناس الطلب منه ، فابغضه ، ولاتتوله ؛ فانه من شر ماخلقت .) * عن رب العزة .. قال: ( انما أتقبل الصلاة ممن تواضع بها لعظمتى ولم يستطل على خلقى .. ولم يبت مصرا على معصيتى .. وقطع نهاره فى ذكرى .. ورحم المسكين ، وابن السبيل ، والأرملة ورحم المصاب .. ذلك نوره كنور الشمس .. أكلؤه بعزتى ، واستحفظه بملائكتى ، أجعل له فى الظلمة نورا ، وفى الجهالة حلما .. ومثله فى خلقي كمثل الفردوس فى الجنة . ) * عن رب العزة .. قال : ( ياابن آدم ، انك مادعوتنى ورجوتنى غفرت لك على ماكان فيك.. ولو أتيتنى بملء الأرض خطايا أتيتك بملء الأرض مغفرة مالم تشرك بى ...ولو بلغت خطاياك عنان السماء ثم استغفرتنى ، لغفرت لك .) * عن رب العزة ... قال : ( ماغضبت على أحد غضبى على عبد أتى معصية فتعاظمها فى جنب عفوى .. فلو كنت معجلا العقوبة أو كانت العجلة من شأنى لعجلتها للقانطين من رحمتى ... ولو لم أرحم عبادى الا من خوفهم من الوقوف بين يدى ؛ لشكرت ذلك لهم ، وجعلت ثوابهم منه الأمن لما خافوا . ) * عن رب العزة ... قال : ( لاأجمع على عبدى خوفين ولا أجمع له أمنين : اذا أمننى فى الدنيا أخفته يوم القيامة ، واذا خافنى فى الدنيا أمنته يوم القيامة . ) * عن رب العزة ... قال : ( يابن آدم ، ان تبذل الفضل فهو خيرلك ، وان تمسكه فهو شر لك ، ولا تلام على الكفاف .. وابدأ بمن تعول ، واليد العليا خير من اليد السفلى . ) * عن رب العزة ...قال : ياعبادى أعطيتكم فضلا ؛ وسألتكم قرضا ، فمن أعطانى شيئا مما أعطيته طوعا ؛ عجلت له فى العاجل ؛ وادخرت له فى الآجل .. ومن أخذت منه ماأعطيته كرها وصبر واحتسب ؛ أوجبت له صلاتى ، ورحمتى ؛ وكتبته من المهتدين ، وأبحت له النظر الى . ) * عن رب العزة .. قال : ( ابن آدم ، تفرغ لعبادتى ، املأ صدرك غنى وأسد فقرك والا تفعل ؛ ملأت صدرك شعلا ولم أسد فقرك .)* عن رب العزة .. قال : ( عبدى ، خلقتك لعبادتى فلا تلعب ، وقسمت لك رزقك فلا تتعب ، ان قل فلا تحزن وان كثر فلا تفرح .. ان أنت رضيت بما قسمته لك أرحت بدنك وعقلك وكنت عندى محمودا .. وان لم ترض بما قسمته لك أتعبت بدنك وعقلك وكنت عندى مذموما ، وعزتى وجلالى لأسلطن عليك الدنيا ، تركض فيها ركض الوحوش فى الفلاة ، ولاتصيب منها الا ماكتبته لك . )
* عن رب العزة ... يقول تعالى يوم القيامة : أخرجوا من النار .. من ذكرنى يوما ، أوخافنى فى مقام .) * عن رب العزة ... قال : من ذكرنى فى نفسه ؛ ذكرته فى نفسى.. ومن ذكرنى فى ملأ ؛ ذكرته فى ملأ أكثر منه وأطيب .) * عن رب العزة ... قال : ( من شغله ذكرى عن مسألتى ؛ أعطيته أفضل ما أعطيت السائلين .) * عن رب العزة ... قال : ( من شغله ذكرى عن مسألتى ؛ أعطيته قبل أن يسألنى .) * عن رب العزة ... قال Sadمن شغله قراءة القرآن عن دعائىومسألتى ؛ أعطيته ثواب الشاكرين.)* كان رجلان فى بنى اسرائيل متواخيين ، وكان أحدهما مذنباوالآخر مجتهدا فى العبادة ، وكان لايزال المجتهد يرى الآخر على الذنب فيقول : أقصر .. فوجده يوما على ذنب فقال له : أقصر ، فقال : خلنى وربى أبعثت على رقيبا ؟ .. فقال : والله لايغفر الله لك ، أو لايدخلك الله الجنة ، فقبض روحهما فاجتمعا عند رب العالمين ... فقال لهذا المجتهد : ( أكنت بى عالما أو كنت على مافى يدى قادرا ؟ وقال للمذنب : اذهب فادخل الجنة برحمتى، وقال للآخر : اذهبوا به للنار.)

شاطر | 
 

 قصه حب تبكي كل من يقراها فمن قلبه رقيق فلا يقرأ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
JOKARS
عضو من الماس
عضو من الماس
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 253
العمر : 38
الموقع : http://eljokar.roo7.biz
المزاج : عصبى
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 30/05/2008

مُساهمةموضوع: قصه حب تبكي كل من يقراها فمن قلبه رقيق فلا يقرأ   السبت يونيو 21, 2008 3:00 pm


قصه حب تبكي كل من يقراها فمن قلبه رقيق فلا يقرأ .


قرر صاحبنا الزواج وطلب من أهله البحث عن فتاة مناسبة ذات خلق ودين ، وكما جرت العادات والتقاليد حين وجدوا إحدى قريباته وشعروا بأنها تناسبه ذهبوا لخطبتها ولم يتردد أهل البنت في الموافقة لما كان يتحلى به صاحبنا من مقومات تغرى أية أسرة بمصاهرته وسارت الأمور كما يجب وأتم الله فرحتهم ، وفي عرس جميل متواضع اجتمع الأهل والأصحاب للتهنئة .

وشيئاً فشيئاً بعد الزواج وبمرور الأيام لاحظ المحيطون بصحابنا هيامه وغرامه الجارف بزوجته وتعلقه بها وبالمقابل أهل البيت استغربوا عدم مفارقة ذكر زوجها للسانها . أي نعم هم يؤمنون بالحب ويعلمون أنه يزداد بالعشرة ولكن الذي لا يعلمونه أو لم يخطر لهم ببال أنهما سيتعلقان ببعضها إلى هذه الدرجة .

وبعد مرور ثلاث سنوات على زواجهما بدؤوا يواجهون الضغوط من أهاليهم في مسألة الإنجاب، لأن الآخرين ممن تزوجوا معهم في ذلك التاريخ أصبح لديهم طفل أو اثنان وهم مازالوا كما هم ، وأخذت الزوجة تلح على زوجها أن يكشفوا عند الطبيب عل وعسى أن يكون أمراً بسيطاً يتنهى بعلاج أو توجيهات طبية .

وهنا وقع ما لم يكن بالحسبان ، حيث اكتشفوا أن الزوجة (عقيم ) !!

وبدأت التلميحات من أهل صاحبنا تكثر والغمز واللمز يزداد إلى أن صارحته والدته وطلبت منه أن يتزوج بثانية ويطلق زوجته أو يبقها على ذمته بغرض الإنجاب من أخرى ، فطفح كيل صاحبنا الذي جمع أهله وقال لهم بلهجة الواثق من نفسه تظنون أن زوجتي عقيم ؟! إن العقم الحقيقي لا يتعلق بالإنجاب ، أنا أراه في المشاعر الصادقة والحب الطاهر العفيف ومن ناحيتي ولله الحمد تنجب لي زوجتي في اليوم الواحد أكثر من مائة مولود وراض بها وهي راضية فلا تعيدوا لها سيرة الموضوع التافه أبداً .

وأصبح العقم الذي كانوا يتوقعون وقوع فراقهم به ، سبباً اكتشفت به الزوجة مدى التضحية والحب الذي يكنه صاحبنا لها وبعد مرور أكثر من تسع سنوات قضاها الزوجان على أروع ما يكون من الحب والرومانسية بدأت تهاجم الزوجة أعراض مرض غريبة اضطرتهم إلى الكشف عليها بقلق في إحدى المستشفيات ، الذي حولهم إلى( مستشفى *** التخصصي ) وهنا زاد القلق لمعرفة الزوج وعلمه أن المحولين إلى هذا المستشفى عادةً ما يكونون مصابين بأمراض خطيرة .

وبعد تشخيص الحالة وإجراء اللازم من تحاليل وكشف طبي ، صارح الأطباء زوجها بأنها مريضة بداء عضال عدد المصابين به معدود على الأصابع في الشرق الأوسط ، وأنها لن تعيش كحد أقصى أكثر من خمس سنوات بأية حال من الأحوال والأعمار بيد الله .

ولكن الذي يزيد الألم والحسرة أن حالتها ستسوء في كل سنة أكثر من سابقتها، والأفضل إبقاؤها في المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة إلى أن يأخذ الله أمانته . ولم يخضع الزوج لرغبة الأطباء ورفض إبقاءها لديهم وقاوم أعصابه كي لا تنهار وعزم على تجهيز شقته بالمعدات الطبية اللازمة لتهيئة الجو المناسب كي تتلقى زوجته به الرعاية فابتاع ما تجاوزت قيمته الـ ( 260000 *** ) من أجهزة ومعدات طبية ، جهز بها شقته لتستقبل زوجته بعد الخروج من المستشفى ، وكان أغلب المبلغ المذكور قد تدينه بالإضافة إلى سلفة اقترضها من البنك .

واستقدم لزوجته ممرضة متفرغة كي تعاونه في القيام على حالتها ، وتقدم بطلب لإدارته ليأخذ أجازة من دون راتب ، ولكن مديره رفض لعلمه بمقدار الديون التي تكبدها ، فهو في أشد الحالة لكل *** من الراتب ، فكان في أثناء دوامه يكلفه بأشياء بسيطة ما إن ينتهي منها حتى يأذن له رئيسه بالخروج ، وكان أحياناً لا يتجاوز وجوده في العمل الساعتين ويقضى باقي ساعات يومه عند زوجته يلقمها الطعام بيده ، ويضمها إلى صدره ويحكي لها القصص والروايات ليسليها وكلما تقدمت الأيام زادت الآلام ، والزوج يحاول جاهداً التخفيف عنها . وكانت قد أعطت ممرضتها صندوقاً صغيراً طلبت منها الحفاظ عليه وعدم تقديمه لأي كائن كان ، إلا لزوجها إذا وافتها المنية .

وفي يوم الاثنين مساءً بعد صلاة العشاء كان الجو ممطراً وصوت زخات المطر حين ترتطم بنوافذ الغرفة يرقص لها القلب فرحاً .. أخذ صاحبنا ينشد الشعر على حبيبته ويتغزل في عينيها ، فنظرت له نظرة المودع وهي مبتسمة له .. فنزلت الدمعة من عينه لإدراكه بحلول ساعة الصفر وشهقت بعد ابتسامتها شهقة خرجت معها روحها وكادت تأخذ من هول الموقف روح زوجها معها . ولا أرغب في تقطيع قلبي وقلوبكم بذكر ما فعله حين توفاها الله ولكن بعد الصلاة عليها ودفنها بيومين جاءت الممرضة التي كانت تتابع حالة زوجته فوجدته كالخرقة البالية ، فواسته وقدمت له صندوقاً صغيراً قالت له إن زوجته طلبت منها تقديمه له بعد أن يتوفاها الله ... فماذا وجد في الصندوق ؟‍! زجاجة عطر فارغة ، وهي أول هدية قدمها لها بعد الزواج ... وصورة لهما في ليلة زفافهم . وكلمة ( أحبك في الله ) منقوشة على قطعة مستطيلة من الفضة وأعظم أنواع الحب هو الذي يكون في الله ورسالة قصيرة سأنقلها كما جاء نصها تقريباً مع مراعاة حذف الأسماء واستبدالها بصلة القرابة .

الرسالة :
زوجي الغالي : لا تحزن على فراقي فوالله لو كتب لي عمر ثان لاخترت أن أبدأه معك ولكن أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد .
أخي فلان : كنت أتمنى أن أراك عريساً قبل وفاتي .
أختي فلانة : لا تقسي على أبنائك بضربهم فهم أحباب الله ولا يحس بالنعمة غير فاقدها .
عمتي فلانة ( أم زوجها ) : أحسنت التصرف حين طلبت من ابنك أن يتزوج من غيري لأنه جدير بمن يحمل اسمه من صالح الذرية بإذن الله .
كلمتي الأخيرة لك يا زوجي الحبيب أن تتزوج بعد وفاتي حيث لم يبق لك عذر ، وأرجو أن تسمى أول بناتك بأسمي ، واعلم أني سأغار من زوجتك الجديدة حتى وأنا في قبري ...

وعلى فكره هاذي قصه واقعيه........




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eljokar.roo7.biz
جومانه
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
عدد الرسائل : 232
العمر : 32
المزاج : عصبى
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه حب تبكي كل من يقراها فمن قلبه رقيق فلا يقرأ   الإثنين يونيو 23, 2008 2:13 pm

جوكر والله تعبت قلبى واعصابى وادمعت عينى

ويارب كل اللى له حبيب ماينحرمش منه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
JOKARS
عضو من الماس
عضو من الماس
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 253
العمر : 38
الموقع : http://eljokar.roo7.biz
المزاج : عصبى
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 30/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه حب تبكي كل من يقراها فمن قلبه رقيق فلا يقرأ   الأربعاء يونيو 25, 2008 4:54 pm

يااااااااااااااااااااااااااااااارب

اشكرك على المرور شويتسا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eljokar.roo7.biz
هيلدا

avatar

انثى
عدد الرسائل : 105
العمر : 38
المزاج : تمام
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه حب تبكي كل من يقراها فمن قلبه رقيق فلا يقرأ   الإثنين يونيو 30, 2008 9:05 am

و الله و احد مش عارف يقو ل اية بجد الحب ده نعمة من عند ربنا و مشكوووووووووووووو يا احمد I love you I love you السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه حب تبكي كل من يقراها فمن قلبه رقيق فلا يقرأ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجـــوكـــر عــالـــم بـــلا حـــدود :: ¨'*·~-.¸¸,.-~*' ( منتديات أدبية و شعرية ) ¨'*·~-.¸¸,.-~*' :: «--(¯`v´¯)--« منتدي قصص - روايات »--(¯`v´¯)--»-
انتقل الى: